سنان أنطون يفوز بجائزة سيف غباش بانيبال للترجمة الأدبية للعام 2014
اشتركوا في مجلة كيكا للأدب العالمي، أدبية مستقلة حرة
عاشور الطويبي: هذا ما رواه عاشور بن بشير بن محمد الطويبي

ENGLISH KIKAH


وليد الشيخ
برقية
05/03/2015
لو كنتُ مواطناً فيسبوكياً لأرسلتُ برقياتٍ عاجلة الى عثمان حسين لأخبره كل يوم أن أنتحاره لن يحل مشاكل غزة وسأوصيه أن يفكر بشكل أقل في رثاء اللغة المعلقة على جدران البيوت


عبد الجواد العوفير
ألا يحق للشجرة أن تنام في ظلها؟
04/03/2015
أيها المتصوفة الصغار لماذا تُحْدِثونَ جلبة في الصباح الباكر؟ قرأت (السهرَوَردي) حتى صارت عيناي أوسع من العالم ألا يحق لهذا الإله أن يستريح، ألا يحق لهذه الشجرة أن تنام في ظلها؟


عبدالله باكرمان
الأوراق وقصائد أخرى
28/02/2015
سأرتدي الحب وحدي وأمشي على قارعة المطر متأبطا ذاكرة مثقوبة وقصيدة حافية المزاج سأتجاهل توسلات القمر الحزين لن التفت للوراء سأمضي هكذا كلحن تائه في حنجرة مدينة بكماء


فرات إسبر
عطر من جسد امرأة
27/02/2015
مثل نبّية تفيضُ بأرثها القديم مضيتُ في الأرض اليابسة، أشقُ دروب أحلامي لم أكن مثل البنات في الأساطير كان شعري قصيرا وأنفي، كنت غير واثقة من نفسي هكذا مثل نجمة في السماءيد الله فوقي والأرض تحتي


محيي الدين جرمة
الجغرافيا درس مُؤلم
22/02/2015
في جنوب الجراحات، عصفورة تتورد، داخل الصمت، شوك الأسئلة يوخز رياحا. نوارس تنفذ من تحت غلاف الرمل. البلاد نحر من ظلال ترتجف، تتقلب كأعواد ذرةٍ، تجلب دوارا، عند الإفراط بأكلها


زاهر السالمي
حجر الفلاسفة
18/02/2015
الضحك شوكة الوردة في حلق الديكتاتور/ الضحك وجه الحنطة/ العيون الغارقة في المداد/ الضحك رغيف ساخن في المدينة القديمة/ الضحك مدينة ترضع من المحيط


عبدالله السمطي
هكذا أبعثرُ ظلي
16/02/2015
هذي السماء قريبة كالقلب تطهو نبضها المذعور في سحب النجوم. فهل نبشتُ على دفاترها الشهية أسطر الذكرى؟ وهل يتخيل الماضي بزرقتها سجية مرأة كتبت تجسدها لتصلح رغبة الجنيّ في تهذيب قبلته الطرية للغيابْ


Send email

عدنان محسن
إلى آخره مرّة أخرى
04/03/2015


أما بلغك أنّ ليل المهزومين طويل جدا وأنا الليلة مهزوم من رأسي حتّى قدمي ولم يبقَ لي سوى أن أحصي ما تبقّى من السجائر عيناي على قنينة فارغة وروحي تدخنني بشراهة لا تليق بغيري
محمد عريقات
أنا كل هذا الجبل
28/02/2015


في غفلةٍ من الوقت جئتُكِ بسروالٍ وصحيفةٍ ناصِعين زجاجات البيرة أضاميمَ من تحتِ إبطيّ نلقي التحيةَ على سحاقيات في الطرف المقابلِ لشهوتِنا ثم ندوخُ في شقّتنا الصغيرة تجوبُ المدينةَ على أربعِ عجلات
محسن حنيص
عروض للزواج
27/02/2015


انا الرائد (ج. م. ع) يسمونني ( أبو خالد) تيمنا بخالد بن الوليد الذي قتل مالك ابن نويرة ونام مع زوجته في نفس الليلة. احب مضاجعة زوجات اعدائي. بدأ هذا الميل لدي عقب تعييني ضابطا للتحقيق في مديرية الأمن العامة ببغداد. هناك مارست اولى تجاربي الجنسية. ابتدأت بزوجات الشيوعيين العنيدين
عُري أنيق
عبد الرحمن الماجدي
22/02/2015


صولجاني السعيدُ يرقصُ بين يديكِ، سيذوقُ عسلكِ/ عانتُكِ الزغباءُ يصهلُ فوقَ مَرجِها حصاني المغتلمُ/ فمكِ الصموتُ دفّأَ لساني في عتمةِ الشتاء/ وحدُهما يُعيدانني طفلاً نهداكِ النادران
ثلاث قصائد
للشاعر النرويجي بال هوغين
18/02/2015


متعة المياه الجوفية باردة وصافية عبر طبقات مجهولة في التراب صاعدة إلى ضوء النهار ليست في حاجةٍ إلى الكثير أشياء صغيرة، أو شيء لا تستطع تسميته وسريعاً ينسى لكنّ البهجة بقيت لمدة طويلة في جسدك
المتوكل طه
أم حسن، اسم للقدس
16/02/2015


وللقدس أن تفتح كفّ أم حسن وهي مسجّاة مطمئنة، لتجد مفتاح بيت أبيها في القطمون غرب القدس المُضيّعة، وفي تلافيف صدرها كوشان الدار والعليّة الحجرية البيضاء. وللقدس ستّ الأرض الأحلى والأكمل، أن تعمّم صورة ذراع أم حسن بعد أن وشمت البلابل بمناقيرها أسماء الشهداء والجرحى والأسرى واللاجئين على سواحله الممتدة الصلبة
يحيى الشيخ
أتواطأ مع نفسي
15/02/2015


اليوم، أنا أكبر من الموت بسبعين عاماً. غداً سأكون أكبر منه بيوم واحد. إنّه يتراجعُ إلى الخلف، فيما أتقدمُ أنا بعزيمة مهاجر خبر الأسلاك الشائكة، يائساً من نجاته. أتقدمُ أعزلَ ، وهو يتراجعُ مسلّحاً ، مدجّجاً ببديهياتة كلّها. ليكنْ! فهذا من شأنه


عاطف أبو سيف (حياة معلقة) جنى فواز الحسن (طابق 99) لينا هويان الحسن (ألماس ونساء) حمور زيادة (شوق الدرويش) شكري المبخت (الطلياني) أحمد المديني (ممر الصفصاف)
قصيدتان
محمد جميل أحمد
12/02/2015


ليسَ وَرائِي مَنْ يُخِيفُنِي، أيّتُهَا الوَحْشةْ أنا عُزْلَةُ الكَلِمَاتْ نَسِيمُ السّفُوحِ في الظِّلاَلْ هَمْسُ المَمرَّاتِ والتَّوَابِيتْ مَنْ يَمْنَحُ الصَّدَى هَبَاءَ عُمْرِهِ والأصْوَاتِ رنَيِنَهَا. أنا: الصمت مُنْحَدرِاً في المَمّرَّاتْ، ومُلَوِّحَاً بِالهسِيسْ


لا آكلُ أحلامًا مذبوحة على الطريقة الإسلامية مع ذلك ستدهسني دبابة تتحرك بالريموت كنترول وطني هو تأشيرة الخروج. أعتذر لأني لم أمت بعد
زهير فخري
سَنقطفُ قُرصَ الشَّمسِ
09/02/2015
سنُحيي أحمَد برَكات ونسعَى معهُ إلى توبيخِ العاَلم بالورْدَة التِي نثرَ أريجَها بينَ الأنَام سَنخيط سحابَ الصّيف ببعضِه رَاجِع عبْد الله مثلمَا فعلَ ونذَّخرُه للسّنوات العِجاف سنصعَدُ "سَلالمَ المِيتافيزِيقا" ونَلهُو مَع عَبد الله زرَيْقة بإعَادة ترتيبِ الطبيعَة
يحيى الشيخ
أكتب عن طفولتي
07/02/2015
في نيتي أرسم الأعشاش وهي مليئة بالبيوض، وأرسمها وهي تفقس، وأرسمها وهي تزقزق، وأرسمها وهي تطير. وأذا تعبت سأكتب عن طفولتي، التي لم أملك غيرها في حياتي
باسم الانصار
التحليق مع زهرة اللوتس
04/02/2015
وكثيراً ما هربتُ من كلمات الفقهاء. عشتُ فصولاً من الجحيم، وتعلقتُ بعنق الاشراقات هرباً من كآبة كوبنهاجن. أحياناً، نجد انفسنا منغمسين في الغناء ونحن نتضوّر حزناً. ها هم الطغاة يأمرون الجند بحرق جسد العاصفة
وردة "روز" لاتكفي
جواد الزلفي
02/02/2015
على نعشك الخشبي كل يضع وردته وردة. وردة باقة. أكاليل، بمختلف الألوان حتى حجب الورد تابوتك صرت تابوت ورد بلجيكيون. عراقيون. عرب. كرد. أشوريون سوريون. سودانيون. أتراك. ايرانيون. جنوب افريقيون
كاظم الحلاق
اللقاء بعبدالله حازم
02/02/2015
في بعض الأحيان حينما كنت أشعر بالسأم من مكاني كنت أمضي ليلة أو أكثر في الفندق الذي يقيم فيه عبدالله حيث ننام على سريرين متجاورين فوق السطح ونتحدث حتى ساعات متأخرة من الليل. وبمرور الأيام أخبرته كيف أني هربت من البيت وعن علاقتي بسميرة وخلافي مع والدي، فرد لا تقلق، اعتبرني أباً روحياً لك
الواقف
محمود الرحبي
04/03/2015


أرى في وقت واحد اثنين ينتظران أذان المغرب، أحدهما في الأعلى يختفي خلف ستارة نافذة، والآخر صاحب الحانوت الذي يتركه مفتوحا ويهب إلى صلاته مطمئنا؛ فيهبط الذي في الأعلى مسرعا إلى الحانوت ويخرح منه وفي يده كيس ممتليء
يحيى الشيخ
ذئب عجوز يبكي في بيتي
28/02/2015


فتحتُ له الباب. كان ذئب عجوز يبكي. أدخلته بعناء شديد، وقدمت له شرابا ً دموياً ولحم ظأن طازج. رفضها وكاد يتقيء. أخذته الى حقل بجوارنا يغص بالخراف، علّه يشتهي واحداً، خاف منها ولاذ خلفي. واصل بكاءه وهو يتشنج ويمسح انفه بسروالي
المتوكل طه
غزة! وما أدراك
27/02/2015


غزة الأسطورة الفذّة التي أثبتت بجدارة وجسارة أن الإحتلال يصلح للهزيمة، هي ليست غزة الإقتتال الأخوي والضلالات بين الأشقاء والتمترس خلف المصالح الحزبية الضيقة. وغزة الأصل لاعلاقة لها بمرافعات الخيبة التي تعطّل المصالحة وتُلاحق الأخوة
مؤمن سمير
اللعب مع الشيطان
22/02/2015


سأظل تائهاً في حبكَ. إلى أن تحلم بي كما ضيعتُ عمري سابقاً. أما الساحرات اللاتي سيمسكنني من شَعْري الساقط ويُحَوِّلْنَهُ أغلالاً. أشد الأمهات المسجونات داخلهن وأبكي من اليوم إلى العام القادم عَلَّ قلوبهن تحِنُّ
ابراهيم الماس
العصفور الطائر
16/02/2015


مَطَرٌ مائِلْ / من أجلِكِ كُنّا نَجْمَع البرْقَ من أعالي البحيرات/ ونبْني للفراشةِ بَريةً قرْبَ زَهْرَة ! نأخذُ من ثوبكِ رَفَلاً لأعمَارنا القَصيرَة، ولا نَصِل / نقْطِنُ في وَجْرِ فتْنَتكِ/ نُشْعِلُ حَطَبَ إسمكِ/ ونَتَدَفأ بِأغاني الشُعوبِ المَقْهَورَة


اما الشيصباني فهو ذروة من ذرا العلامات الفارقة في تلك المدينة الغابرة التي كانت تقع شمالي مدينة ام الهند، بحوالي 125 فرسخا، وسمّاها ياقوت الحموي في "معجم البلدان" بـ "ذات النهد الواحد" وساُبقي على تسمية ياقوت لها ريثما أتيقن، انني عثرت على اسمها الصحيح بين خرائطي التي احتفظ بها حتى يوم ظهور الرجل الذي سيقتل الشيصباني
أسمدة
إحساين بنزبير
12/02/2015


إنها نهاية الأسبوع مرة أخرى. يتراجع – كعادته – برصانة مستورة متأبطا فطيرة صباح الأحد كما لو يستحم في كسل المرموط. يقينا لحظة احتساء البن تقترب. تقترب ورجلاه كيوم الأحد تتواطئان وعبث المعنى الطافح



مساء الثلاثاء 3 آذار (مارس) وعلى قاعة السكريبت لارماتان يقدم عرض مسرحي للفصل الثالث من مسرحية “طريق يونس “ التي صدرت بالفرنسية في ايلول الماضي. يقدم العرض ممثلون من مسرح “الشمس” الباريسي ثم يعقب ذلك حوار مع المؤلف جبار ياسين. سبق لكيكا ان نشرت المسرحية قبل عامين قبل ان تصدر بالعربية عن الهيئة المصرية للكتاب في كانون الثاني الماضي


أحمد شاكر بن ضية
أيّ فخّ نصبتِهِ للرّيح
28/02/2015

أيّ خدعةٍ جعلت بها تلك الريح التي لم يتقوس ظهرها يوما من حمل عطورٍ وأوبئةٍ تسقط منهكة على شفتيكِ وتستسلم لابتسامتِكِ وأنتِ تمزّقين هبوبها وتزقّينهُ في المناقير اللاهثة لفراخ من قصبٍ ونحاسٍ كيف لسياط أصابعك المظفورة من نسماتٍ أن تروّض قطعانًا من أعاصير ضارية


سنان أنطون مترجماً روايته بنفسه
مودي بيطار
27/02/2015

حين انتهى سنان أنطون من كتابة «وحدها شجرة الرمان» اشتاق الى شخصياتها وشعر بكآبة وفراغ. بدأ يترجمها الى الإنكليزية بعد خمسة أشهر، ونالت الترجمة الصادرة بعنوان «غاسل الموتى» جائزة سيف غباش- بانيبال للترجمة لعام 2014


محمود شقير
بياض الفستان وقصص أخرى
27/02/2015



"المحو" قصص رياض بيدس الجديدة:
تصدير الفانتازيا والسخرية السوداء
22/02/2015

المجموعة الجديدة تضم 18 قصّة جديدة، تحتفي بالغرائبي والفانتازي، وبالهواجس والهلاوس الداخلية العميقة لشخوص القصص، التي تتكىءُ أحيانًا على الواقع لتعيد تخيّله بطريقة أكثر تحررًا وحفّة. وهي سمات ميّزت أعمال بيدس منذ البداية وشكّلت بعض قسمات مشروعه الأدبي المتواصل


وقد جاء على ظهر الغلاف: لمن تهمس الآلهة؟ ومن يسمعها؟ إله الاستعراض. وإله الإلكترونيات. إله المرض الخبيث. وإله الصحون المقعرة. وإله الكرة المستديرة. وإله الماكياج. وإله الخميرة. لا يتعلق الأمر بآلهة قادمة من أعماق الأساطير، ولا من السماء، وإنما بآلهةٍ نعيش معها وتعيش معنا


"ديوان المائدة"
جديد سعد سرحان
12/02/2015

ديوان المائدة"وهو ديوان طبخ لا ديوان شعر،يتناول فيه الطعام بالقلم وليس باليد أو الشوكة والسكين.في هذا الكتاب نقرأ عن شيخ الأطباق المغربية: الكسكس، وعن تاج الحلويات: كعب غزال.ونعرف منه أن المروزية جاءتنا من خراسان


فصل من رواية "سقوط سرداب"
نوزت شمدين
11/02/2015

وحتى قبل دخولي السرداب، كنت اعتقد بان مفارز حزب البعث والأمن والاستخبارات والانضباط العسكريين التي داهمت بيتنا غير مرة ودون سابق إنذار، وأحياناً في ساعات متأخرة من الليل، إنما هي إجراءات وطنية للاطمئنان على عائلة الشهيد. وليس كما كانت تشيع جارتنا الخبيثة أم يعقوب بأنهم يبحثون عن روح أبي. أول مداهمة لهم جرت بعد يوم واحد من إعلان أمي فقدان والدي في الحرب


المثقف والطاغية مواجهة أم غزل غير عفيف؟
سعد القرش
02/02/2015

الآن وهنا في مصر، في معركة الثقافة والاستبداد، قاوم من قاوم قبل 25 يناير 2011، وهزم كثيرون بعد 30 يونيو 2013، غرتهم الأماني، وأغرتهم المناصب والجوائز، من صدام إلى القذافي. انهزموا أخلاقيا. وبعد هدوء رياح الثورة، أطلوا من جديد، ثم تسللوا إلى المشهد وتصدروه. عادوا بلا حياء


مصحّة الدمى” عبارة عن “فوتوغرام – حكائي “ يتشكّل من قسمين هما “قسم الإرشادات” و”قسم الأشعة" وكذا من "فوتومونتاج – سردي" قوامه "نسيجة" تبيّن الأساس النظري الذي حكم المؤلف في هندسة معمار الكتاب، و«مدوّنة للدمى» هي بمثابة أنطولوجيا وجيزة أو بحث مصغّر في العالم الغامض والسحريّ للدمى في مختلف المرجعيات والثقافات

وجدي الكومي
فصل من رواية "إيقاع"
29/01/2015

أنا المسكين.أنا المسكين الذي لم تمتد إليه يد أنثي منذ صغره، لتربط له حذائه، أو لتصفف له شعره، أو حتى لتدس له ساندوتشات المدرسة في حقيبته، أو حتى لتذاكر له دروسه، أو لتقضي له حاجته، وتمسح له مؤخرته، أنا المسكين وليس شفق، أنا المسكين الذي نشأ وترعرع في بيت الرجال، متى ماتت أمي

"النساء المنتظرات" عرض مسرحي يسجل سبقاُ إبداعياُ أخر في مواجهة الدواعش
فاروق صبري
29/01/2015

مسرحیة “النساء المنتظرات” فکرتها مأخوذة من مسرحیة نساء طروادة ليوربيدس وهي تروي قصص مجموعة من نساء معتقلات فی معسکر يبدو كأنه فی صحراء قاتلة وهذا المعسكر أقيم من قبل متطرفین امثال داعش او ای منظمة ارهابیە تمارس فيه أبشع مماسات القتل والتعذيب والإغتصاب

نادية الكوكباني
فصل من رواية "صنعائي"
28/01/2015

غلب أهلها الطمع وحب الذات فلم يتركو أي فرصة لنهب اراضيها في كل اتجاه. يستشري عطشها يوما بعد يوم بنفاد مخزون المياه في جوفها، ويزداد متسولوها يوما بعد يوم. خارج أسوار المقبرة تمتد أيادي الصغار، تتسول ما يسد رمق يومها. عائلات تتخذ الرصيف بيتا والسماء سقفا لعوراتها

سعد القرش
نافذة على أرواح
20/01/2015

وقد أثقل الشراب رؤوسنا في غرفة أحدنا بالفندق، بدا الشاعر عدميا غير مبال، وظننته حر الخيال، في حياته كما في القصيدة، وتكلمت عن غزو الكويت، فنهاني عن الخوض في هذا الأمر، لا تقل: الغزو. قل: الاستعادة. وتساءلت ببراءة، وأنا أنحي بعض الصحف الحافلة بصور صدام: أمركم عجيب يا أخي؟ كيف تحتملون مثل الرجل؟ فانتفض من ظننته غائبا عنا، منتشيا بشراب مجاني، وقال بعربية فصحى: أرجوك، لا تقل: هذا الرجل. قل: السيد الرئيس

حنان بكير
الأقنعة
17/01/2015

اتصلت بي زوجة الصديق المنتقم وقالت لي: سآتي عندك غدا لمدة يومين للإستراحة. رحبت بها. في اليوم التالي كانت في ضيافتي هي وابنتها! ويا لهول ما رأيت! أرتني الصديقة جسدها. فغرت فاهي وتعثّرت أنفاسي. هل وقعت ضحية عند جهاز مخابرات ظالم! أم ظهر لها حيوان مفترس على الطريق وتعاركت معه؟ الحيوان المفترس هو داخل بيتي! أجابتني. لم أفهم او هكذا تظاهرت!

محمد المنسي قنديل
يعيد تقديم شخصيات حية من الأغاني
17/01/2015

صدر عن الكرمة للنشر كتاب «شخصيات حية من الأغاني» للأديب محمد المنسي قنديل، حيث يُسلط الضوء على شخصيات مختارة من موسوعة أبي فرج الأصفهاني الشهيرة «الأغاني» فيتراجع في هذه الصفحات رجال السُّلطة قليلًا ليتقدم الشعراء، يخفض الفرسان سيوفهم حتى يعلو همس العشاق، يتوقف صليل السيوف حتى يتواصل إيقاع اللحن والغناء


تراتيل العكاز الأخير
للكاتب العراقي محمد علوان جبر
13/01/2015

عن دار ومكتبة عدنان للطباعة والنشر والتوزيع في بيروت، صدرت للكاتب العراقي محمد علوان جبر محموعة قصصية جديدة بعنوان "تراتيل العكاز الأخير" وتضم المجموعة 11 قصة قصيرة تشترك دميعها في في ثيمة واحدة. تحمل القصص نفسا واحدا حول السؤال الازلي "ماذا فعلت الحرب بنا" ننشر هنا القصة التي تحمل عنوان المجموعة.