كريم جواد يحاور الرسام العراقي أحمد السوداني
محمود شقير: قريبًا من القدس بعيدًا منها
بانيبال تحتفي بالشاعر سعدي يوسف

ENGLISH KIKAH


المتوكل طه
مركبة في القدس
21/11/2014
رأى القدسَ !فاجتمعت في يديهِ الأساطيرُ. كادَ يطيرُ.فَجَاء الملائكةُ الشاهدون،لاعلى عَجَلٍ، يحملون الشهيدَ، إلى عُرْسهِ في بلادِ السماء. هو الآن في جَرَّةِ الغيمِ يهمي علينا. بكلّ الذي مَرَّ من حولهِ، من رعودٍ وبرقٍ. ويهدي لنا من نثارِ المَجرّاتِ ما يُسْعِفُ المسجدَ المرمريَّ، ويُبْقي على قِبْلةِ الأولياء

قُصَيْصات من أمريكا اللاتينية
ترجمة د. عبد النبي ذاكر
18/11/2014


فاطمة الزهراء بنيس
اشتهاء
14/11/2014
اشتهيتُ موتي لكني لم أتقن انسيابي في النهر لم أثقل جيبي بالحجارة.إلى الحياة عاد بي مجدافي كأن الأرض لن تدور دون طوافي


عماد استيتو
خمس قصائد
07/11/2014
لكنني أعرفك جيدا أعرف القرية الهادئة المخبأة في عقل كل صبي أعرف أن في كل واحد منا رجلان يخرج الأول إلى الشارع بربطة عنف ويبقى الثاني مسجونا في كنف القبيلة أعرف أن القضية ملت من القصيدة وأعرف أنني لن أجد حصيرا أمدد عليه عظامي وأن البرابرة قد سرقوا طعام العشاء أعرفك جيدا


عبدالإله المويسي
أريد أن أطيح بكِ أيتها الأرض
03/11/2014
أريد ان أكتب أكثر عن النساء والكحول. وعن الحب في الشوارع الخلفية. وعن الجنون اللولبي. خططي جهنمية في رأسي، أريد أن أطيح بكِ أيتها الأرض. أريد أن اتعلم قليلا هذه المدينة. كيف يلمع الناس أحذيتهم يوم الأحد. كيف تعقد امرأة بلهاء ربطة عنق في صدر حبيبها


ابراهيم أحمد
ثلاث قصص قصيرة جدا
31/10/2014
في السنوات الأخيرة صار يعاني داء الهذيان، يحكي مع نفسه كثيرا؛ وهو يسير، وبصوت مسموع. لم يكن يجد ضيرا في ذلك، لم يعده مرضا؛ بل صراحة وضربا من البوح الحميم حتى للهواء! لكن زوجته وأولاده صاروا يحرجون، ويشعرون بالخجل

ناصر سالم المقرحي
خواء
28/09/2014
لا الأصدقاء يُقلقونك بمواعيدهم الطارئة ولا الكُتب تُطالبك بأنقادها من الغُبار وزوجتك هي الأُخرى لا تُريد شيء لا بقدونس ولا طماطم بعد أن امتلكت عادات جديدة أنت لست من بينها تصفح الفيس بوك والدردشة مع الصديقات القريبات/ البعيدا . وأنت الآن مهجور تماما حتى من نفسك


Send email



يمتلك سعدي يوسف الموهبة الفذة التي تجعله على تماس متواصل بالحياة اليومية، فيتفاعل شعرياً مع كل ما يدور حوله. وهو صريح ومستقل كليّاً، ويعبر في أعماله الشعرية عما يــدور فـــي خلده، حاملاً على كتفيه كل أمجاد العراق وأحــــزانه، ويدرك في الوقت نفسه، الميراث الاستعماري في بلاده. إنه يقيم في قلمه وليس في هذا البلد أو ذاك، فيما اللغة العربية هي وسيلته ليحيا في هذا العالم
هاني سليمان
حُبٌ كدَبيب النَّمْل
14/11/2014


"أنا سهلٌ ممتنعٌ" هكذا قالت له ذاتَ لقاء. لم يكن يظن منذ لَحَظها أول مرة أنه سينجذب إليها، فهي من ناحية الشكل لا تملك الصفات الأنثوية التي تَلفتُه في المرأة. وعدا ذلك فهي تلبس الحجاب، وهو وضع قانوناً لنفسه في ما مضى بعدم الاقتراب من الفتيات المحجَّبات.
عدنان محسن
نصوص شعرية
08/11/2014


بلادي استوطنها المغول مرّة أخرى وعاد إليها أحفاد دول الخرفان كلّ شيء جاهز إذن سوى نقطة ضعف واحدة: أمام كلّ هذه القناني الفارغة الخمرة في رأسي تحوّل الوحوش من حولي إلى ملائكة والدمار إلى وليمة راقصة
آخِرُ سبتٍ
محمد ميلود غرافي
07/11/2014


كُنّا اثنينِ وثالثَنا البيرّةُ في مُنحَدَرِ الحمراءِ. وكانَ الليلُ بطولِ حَماقتِنا: أقصرَ ممّا كنّا نتوقّعُ. لم نكتبْ رُبْعَ قصيدتِنا تلكَ الليلةَ. لمْ أخدشْ سُرّتكِ المشنوقةَ بالقرطِ الفضّيِّ ولم أعبثْ بملابسكِ التحتيةِ. لكنّ الليلةَ كانتْ أقصرَ ممّا كُنا نتَوقّعُ والشارعَ يُنبِتُ قِططاً.السبتَ سأبْكي
سعدي يوسف
حارسِي الشخصيّ My Bodyguard
06/11/2014


أتشعرُ بالخوفِ؟ في مِثْلِ ما قد يرى النائمُ ، امتَدَّ غُصنٌ إليّ ومن ذلك الغصنِ، أبصرْتُ مَن يتدلّى .ليُعْلِنَ لي : أنا حارسُكَ ! الله !مَنْ أنتَ ؟قالَ : اطمَئِنَّ، أنا الآن حارسُكَ وأظلُّ إلى أبدِ الآبدينَ، أحرسُكَ


أصبحت مأذونًا شرعيًّا أذهب إلى حفلات الخطوبة والأعراس، وأجلس بين أهل العريس والعروس. أقوم بكتابة عقد النكاح وأطلبُ من العريس أن يضع يده بيد والد العروس الذي يقرّ بأن يُنكحه ابنته، ويعلن العريس قبوله بذلك، ثم أستأذنُ في الدخول إلى العروس لسماع رأيها
عبد الجواد العوفير
جمرات الذاكرة: جان كلود ايزو
31/10/2014


هنا، هناك، في مكان ما، حيث ولدت تغفو ساعات تحت الأحجار تتنفس الصرخة أطالب بلعنات إلى الظهيرة عم يتحدث الدم في عروقي ؟ دمٌ يقرع جرس المعبد المجاور وحيث الصدى يخفق كالريح على الأحجار يُصفِر في الأصقاع البعيدة دمٌ يقرع الزمن الذي يأتي ولن يكون إلا عبر – الآن
كريمة نادر
لن أدوِّنَ هذه الفكرةَ
28/10/2014


أنا انجليزيةٌ وأتقنُ التانغُو ألبسُ أحذية بكعبٍ عالٍ وأتهادى مثلَ حَمامةٍ كنتُ ابنة وزيرٍ ولديّ سيارةُ هامرْ حقيقية وفروُ دبٍّ قطبيِّ يُغطي نصفَ أوهامي لديّ بيتانِ واحدٌ للحياةِ وآخرُ للموتِ وحَياتانِ واحدةٌ للحكمةِ وأخرى للمُجونِ
وداد بنموسى
أنتِ، أناييس نين والبوطوكس
03/10/2014
افرحي بألمك، فالألم ليس دائما أمراً مُرًّاً الألم درس، وكل الأنبياء كان لهم ألمهم الخالص كل الأولياء كل الزعماء والملوك فافرحي بألمك، ربما كنتِ من فصيلة هؤلاء فمن أدراك؟ لعل غدا مبهرا ينتظرك على جبل في قارة لم تكتشف بعد ثم هب أنك بلا ألم؟ ماذا كان سيكون منك؟
بارانويا
حسونة المصباحي
01/10/2014
ولمّا أفقت من ذلك الكابوس المرعب، وجدتني ملتصقا بها، وكانت حارة مثل الجمرة، وأسفلها عار، وعضوي يلامس كفلها. تململت هي راغبة في أن افعله معها على الريق، مطلقة تلك الوحوحة التي أشتهي سماعها قبل الجماع. غير أن عضوي تضاءل وآنكمش فماآستطعت أن أثيره أبدا. وفي الصباح، لم تقبلني زوجتي مثلما آعتادت ان تفعل، وظلّت تتحاشى النّظر اليّ الى أن غادرت البيت
فرات إسبر
الطَّريقُ إلى أرض الله
29/09/2014
قال الطريق :أنا الزاهد ٌالمتعبدُ أنا العازف ُأنا الإيقاعُ أنا الغريب .قال الطريق مراكش، حديقة الله على الأرض، لوحة في صحراء شجرٌ ناعسٌ يياضٌ يقطعُ الحلم بسكينه فتوُقظنُا مثل النور
لؤي حمزة عبّاس
النسر والحكاية
28/09/2014
شعراتٌ قليلةٌ شائبةٌ تلمع بين ثدييه المتهدلتين تحت شمس منتصف النهار، إنه يواصل عمله بدأبٍ صامتٍ كما لو كان يُعيد المجدَ لفكرة عابرة، بملقط رفيع رمادي المعدن يلقط كلَّ نهار من لحم صدره، أسفل ثدييه، شظيةً واحدةً، يتأملها مليّاً حتى يخلّف لونها المعتم وحافاتها الدقيقة المحزّزة في نفسه شعوراً غريباً
طه عدنان
كابوس فِرْدَوْسي
25/09/2014
مغربيًّا من بروكسل، كان يبيعُ الحشيش في (ريبوكور) قبل أن ينضوي تحت لواء (داعش) في الغبراء. متنعّمًا كان على صدر حوراءَ مجرّدَةٍ من الكِسْوَة والرّعشات. يطأُها وَطْءَ الجِمال في الرِّمال، فتَغْدو كلّما افتضَّها بِكْرًا، وَقضيبُهُ لا يَنْثَني أبدًا. مِنْ كتابٍ، في يَمينِهِ، تبْرُزُ أعمالٌ جِسام: تَدْميرُ مقامِ النّبيِّ يونُسَ في الموصل، تفجيرُ حسينيةٍ شيعية
إسار
محمود الرحبي
23/09/2014
الأمر خطير يا أخ حمود. عليك أن تتحرك، أن تمشي كل يوم، أنت مصاب بالضغط الشرياني، فالمؤشران التنازلي الانبساطي والتصاعدي الانقباضي مرتفعان وهو ما يعني انفجار الوريد البابي والعوارض والبطينين والغرفتين وبقية جسدك، و بذلك سيخرج الدم حتى من قفاك، الأمر خطير هل تفهم؟
الطبيب النفسي الذي يشبه أندريه بريتون، كتب روشتة لمريضه الكاتب العربي نصحه فيها: إذا أردتَ أن تكون شاعرا عالميا، فكن وسيما كـ"أنتونان أرتو" أو"جان بيار دوبريه" وإن لم تستطع أن تتوسل ليد الإله كي تصحح أخطاء وجهك، و"سفر التكوين" لتعديل الجينات الوراثية لراكبي الفُلك، فكن بائسا كـ"ريني كروفيل"
ماجد عدّام
مَن فتحَ باب الحمّام
21/11/2014


الشمس في الافق مكتملة كانت، والحب حولنا يضوع، يزهر على حواف طرق وجروف انهار ومنعرجات الوديان وسفوح الجبال وفوق الخيام والاكواخ، ونحن عائلة واحدة، نحن عائلة الشمس. ما حدث كأنه في اليدِ طيع، كان، وخانت اليد الحدث
نُوَّار
أنس مصطفى
17/11/2014


يحكينَ أشياءَ لا تنتهي، ويكسِرنَ أشياءَ لا تنتهي، يتركنَ في القلبِ نوَّارهنْ، ويرحلنَ دونَ تحايا الصَّباح، يقلنَ ضيَّعتنا في النَّواحي، وأخَّرتنا عن قطاراتنا، ولم تنثنِ لهواءِ الحنينْ
سليمان جوني
ما هي الفلسفة وقصائد أخرى
14/11/2014


نامت على سريره ورفعت ساقيها عالياً لرفع سقف الغرفة. ومع أول الفجر خرج من بطنها خنزير صغير كان محكوماً عليه بالوسواس. خنزير يدعى سورين كيركجارد . كان يبكي مثل شيعي في عاشوراء . يبكي ويصرخ " إما او . إما أو . إما أو " تلك . تلك . هي الفلسفة
محمد حمود
لستُ ملحداً بِما يَكْفي!
06/11/2014


ليْسَ على العاشقِ حَرجٌ أنْ يُضيف لصلاةِ الحب رَكعاتْ وليس عليْه إنْ سَهَا في السّجُودِ أنْ يُعيد كُلّيةَ الصلواتْ ليست للعاشق أركانٌ ولا سنن ٌولا فرائض ُغير ما تُمْليه الصّبَابةُ من واجباتْ فمَا ضر ّ َلوْ نَقّل َكعبتهُ حيثُما هبّت على فؤادهِ
وردةٌ للقرصان
فرانسوا باسيلي
31/10/2014


أيها القرصان الهارب في بحارٍ لا إسم لها الهابط علي مرافيء مجهولة ترتع في ليلها اللصوص والعاهرات الحزينات هل يمكنك شراء وطن؟ أو جسد حزين يضم جسدك الحزين وهو يئن كمدينة يحاصرها الأعداء أي أرض ستقبلك، أي سماء وأنت لم تنضم لجماعة أو حزب أو كنيسة
رضا كريم
من سطح الفندق
31/10/2014
فنادق، بنات هوى، حانات وخانات حشيشة خضراء أوصفراء، كوك وجنس غيرمرئي جنس محتشم، فضائيات بأشهى الانواع، كلُّ شيء جذاب يحزم خاصرة المدن من النشيد الوطني يرفرف فوق قبور الأحياء
الصّادق الرضي
كأنني لستُ هنا
01/10/2014
جدار اللغة لم يك فاصلا، في مطبخ الصديقة في مطبخ الصديقة موقدُ الجسم أشعله الليل كأسُ الشايِّ وإبريق النبيذ التعاطفُ الفذّ مع طفولة العاطفة المكان الغريب الاسم الغريب والضحكة المستثارة من غربة الصوت والشمعة على حافة "البانيو" تستعطف ألسنة الوجد والرائحة



بمناسبة انعقاد الدورة السابعة لمهرجان المسرح العربي الذي تنظمه الهية العربية للمسرح بتعاون مع وزارة الثقافة الذي تحتضنه العاصمة المغربية الرباط في الفترة الممتدة ما بين 10 و 16 يناير 2015، واحتفاء بمئوية المسرح المغربي، تعلن الهية العربية للمسرح عن تنظيم مسابقة لنشر عشرة نصوص مسرحية لكتاب مغاربة شباب.


المَوت في أرض حرة
مختارات من الشّعر الأفرو- أمريكيّ
17/11/2014

لقد وصل الشّعر الأفرو-أمريكيّ إلى قمّة حساسيّته في التّعامل مع موضوعاته الإشكاليّة المتعدّدة والتي فرضها تاريخ طويل بدأ بالعبوديّة، ومحاولات التحرر منها جسديًا وروحانيًا، وقد كان لشعر المرحلة الأخيرة (وحتّى اليوم) فضلٌ كبير في قطع شوط مع التّحرر، عبر تناول مواضيع شائكة كالجنس، وحريّة المرأة، والوحدة، ومأساة الإنسان الأسود المعاصر


صدرت عن دار كيكا للنشر في لندن، طبعة جديدة من رواية "فيلسوف الكرنتينة" للكاتب اليمني وجدي الأهدل. وجاء في كلمة الناشر في الغلاف الاخير من الكتاب ما يلي: تصور لنا رواية "فيلسوف الكرنتينة" الحياة اليومية التي يعيشها سكان مقبرة "زيمة" المحكومون من قبل الطاغية "القحطاني الكبير" الذي حوّل المدينة الى مقبرة يعيش فيها سكان "دوديون"


في عددها الثمانين، اختارت مجلة «نزوى» العُمانية أن تحتفي بالكاتبة والروائية الجزائرية آسيا جبار، وهي الكاتبة العربية والأفريقية الأولى التي تُصبح عضواً في الأكاديمية الفرنسية (2005) والملف هو من إعداد الكاتب والروائي الجزائري أمين الزاوي، وشارك فيه ثلاثون كاتباً ومترجماً وناقداً من الجزائر


تعتمد القصائد على فكرة النبوءة الفاسدة، أو النبوءات المضادة لمعناها المألوف، فهي نبوءات أرضيّة تقوم على المفارقات والخيبة والاحساس بالهزيمة، نبوءات لا تنتظر أنبياء، وإنّما هي رؤية الانسان المعاصر لعالَم يعيد صياغة مفاهيمه للمحسوسات واللامحسوسات على نحوٍ جديد، موغل في العصرية والعولمة


الآن ولى زمن الجدة وجلساتها وحل محلها زمن الشاشة الصغيرة والإنترنيت، فلم يعد للحكاية المروية نصيبا في حياتنا. عوضت وسائل الاتصال الحديثة الجدة والأم وأصبح التلفاز والحاسوب "الجدة" التي تحكي حكاياتها بطرق حديثة لا تعتمد على السمع فقط بل تشرك النظر أيضا


لا يوجد في التاريخ المصري منذ تأسيس الدولة قبل عام 3100 قبل الميلاد حاكم حمل لقب «فرعون» كان المصطلح يعني بيت الحكم، لا نقول القصر؛ فلم يهتم ملوك مصر القديمة بتشييد القصور، بل الصروح والمعابد والمدن والموانئ. كان أمنحتب الثالث بناء عظيما، ولم يكن ابنه أمنحتب الرابع في قامة أبيه



للقاص لؤي حمزة عبّاس صدرت مجموعة بعنوان (حامل المظلّة) عن دار ميزوبوتاميا في بغداد، بالتعاون مع الكتب خان في القاهرة، تضم سبعة وعشرين نصاً قصصياً في 207 صفحات، ومقدمة بعنوان (النسر والحكاية) تُعني بأجواء القصص وطبيعتها التخييلية


مصر كبيرة، وفي أسوأ أحوالها تبسط يديها ويتسع حضنها حتى لغير أبنائها، فيصيرون أكثر وفاء وانتماء. جرجي زيدان، مؤسس “الهلال” استوعبت مصر طاقته وموهبته في ظروف مشابهة لما تمر به الآن. في عام 1883 كانت مصر جريحة


فالقصيدة كانت عندي ولا تزال طين ودم وهواء وهذا الثالوث الذي أستمد منه قدرتي على الكتابة، هو الذي يسعفني على استيعاب الاستعارات والصور والمتخيل،ويعطيني شرعية الانتماء للقصيدة والانتساب لأشكال تعدد صياغتها

حب في خريف مائل" للجزائري سمير قسيمي
رشيدة تاج
29/09/2014

كاظم الحلاق
نهاية التضاد
28/09/2014

جميع الأديان جاءت لتبين للإنسان النصف الآخر من الحلقة أو الدورة. أنك ولدت في هذا الجسد المادي القابل للتغير، المرض، الشيخوخة والفناء. وفي يوم ما ستغادر هذا العالم

وليد الشيخ
قصيدة
26/09/2014

وجدتُ تماثلاً مريباً ومؤامرات عاطفية وتأويلات لا بدَّ أن تأخذَ على محمل الجد. وإلا فإن عنيزة ستظل تميل في الغبيط ولن تتنازل عن أية قطعة من ملابسها الداخلية

إلين أوهارا سلافيك
ست قصائد وكولاجات سوريالية
25/09/2014


إستضاف اللقاء السنوي للقادة الجدد، لعام 2014، (وهو أحد فعاليات منتدى الإقتصاد العالمي”WEF” )الذي عقد مؤخرا في تيان جين، الصين، مصممة المجوهرات الأردنية لمى حوراني للحديث في اليوم الأول من أعماله، عن خبرتها كواحدة من الرموز الناجحة للإقتصاد الإبداعي في العالم العربي والشرق الاوسط.

فاضل العزاوي
الشاعر في السجن
20/09/2014

كنت محكوما بالسجن ثلاث سنوات، أمضيت عاما ونصف العام منها، متنقلا بين العديد من المعتقلات والسجون، لذلك لم أعرف سببا يجعلهم يقررون نقلي ثانية الى بغداد. وبدا لي أنهم ربما يريدون إعادة النظر في الحكم الذي كان قد صدر عليّ، اعتمادا على أضابير لجان تحقيق الحرس القومي الملطخة بالدماء في سراديب تعذيبهم المعتمة

عبد القادر الشاوي
من السجن إلى الحياة
20/09/2014

وبدأت الإجراءات الباردة لاستضافة الوافد الجديد، أنا، المعصب العينين الذي حُمل في سيارة فياط إلى (الدرب) الاسم واللقب، وانزع ثيابك كلها، ولا تترك فوق جلدك عُرْيَا يسترك. اللباس العسكري، القيد المعدني، العصابة فوق العينين لأنه لا يجب أن ترى شيئا في هذا المكان الصارخ بالعذاب


ريبر يوسف
جمهورية عبدالله أوجلان
13/09/2014

لقد فرض حزب العمال الكردستاني، أو شطرُهُ السوري PYD، نظاماً ارتجالياً شبيهاً بنظام حزب البعث، بدءاً من الانقضاض على المظاهرات، في المناطق الكردية المناهضة للنظام السوري، ومروراً باعتقال ونفي وتصفية نشطاء سياسيين، وليس انتهاءً بمحاكمات ميدانية - هي سليلةِ محاكماتِ طالبان أفغانستان